​ناشيونال جيوغرافيك تبحث عن مصورين ومستكشفين في السعودية


أعلنت قناة ناشيونال جيوغرافيك، التي يزور عدد من مسؤوليها الرياض حالياً، أنها بصدد دراسة إمكانية عمل بعض الأفلام عن المملكة العربية السعودية، وأيضاً تبحث عن التعاون والشراكة مع أكبر عدد من المصورين والمخرجين والمستكشفين الموهوبين من الشباب السعودي.
واعتبر كون أبوستولوبولوس VP - GM  في ناشيونال جيوغرافيك، أن مشاركة القناة في الجلسة الخاصة ضمن ملتقى ألوان التي أقيمت اليوم الخميس بالرياض، بداية طيبة وفرصة للتعارف بين القناة والشباب السعودي الموهوب ومشاركة البيانات والاستفادة المتبادلة كما تم ذلك في أمريكا وأوربا، ومن ثم فتح المجال للعمل بالشراكة والتعاون، مشيراً إلى سعي الشركة الدائم إلى مشاركة المجتمعات المحلية في صميم أعماله التي يقدمها وخاصة المبتكرين والمبدعين من شبابها .
وقال: "ناشيونال جيوغرافيك منظمة كبيرة تعمل في أغلب دول العالم وليست قناة تلفزيونية فقط، لدينا إمكانيات ضخمة وخبرات مميزة حيث بدأنا قبل 50 عاماً، وتمتك الشركة مجلة وسنصدر مجلة جديدة في 2018م، وأيضاً قناة للأطفال وكتب ودراسات، ونمتلك ثروة هائلة من الصور والأفلام، ولدينا متابعين بمئات الملايين عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وأرباحنا لا تعود للشركة فقط، فالجزء الأكبر يخصص للأبحاث والدراسات والاستشكافات فيما تحصل الشركة على 27% من الأرباح فقط. كما أننا نستثمر في المواهب البشرية لتقديم خبراء ومستكشفين جدد، ولدينا العديد من الشركاء في مجالات عدة".  
وتحدث كون عن المصداقية الكبيرة التي تتمتع بها ناشيونال جيوغرافيك أمام الناس حول العالم من خلال تركيزهم العميق والمفصل على مراعاة المصداقية في كل ما يقدمون من مواد مسموعة أو مرئية أو مقروءة، مبيناً أنهم يقدمون التسلية والمتعة والتعليم مع الاهتمام بتقديم كل ما هو جديد وحديث، وأكد أنهم يخاطبون فيما يقدمون كافة الفئات سواء من الأطفال أو الكبار وكذلك الجمهور العادي وحتى العلماء، موضحاً أنهم يعملون على إشباع فضول الجمهور.
ومن جهته، أشار أليكس الشامي رئيس إنتاج ناشيونال جيوغرافيك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلى أن الموثوقية وحقوق الملكية الفكرية والجوانب القانونية والتجارية والتراخيص والعقود المرتبطة بإنتاج الفيلم يجب التأكد منها بشكل دقيق قبل شروع القناة في إنتاج أي فيلم، مشدداً على أن القناة لا تعتمد إلا على المبدعين والموهوبين والمبتكرين فقط.
وعن خطوات صناعة الفيلم قال، في جلسة "خبراء ناشيونال جيوغرافيك" ضمن فعاليات الدورة السادسة من ملتقى ألوان السعودية التي أقيمت بمركز الرياض للمعارض والمؤتمرات: "نبدأ صناعة الفيلم الذي تشاهدونه في دقائق فيما يستغرق منا عمل طويل وشاق يستمر لأشهر، بكتابة عناصر موضوع الفيلم بعد اجتماعات ونقاشات، ثم كتابة النص المشوق والممتع، ونهتم بكيفية بداية ونهاية القصة وذروتها، حتى نجعل المشاهد مشاركاً بالتفكير وهذه طبيعة أفلامنا التي تتسم بالحيوية والروح. وبعد كتابة القصة، نفكر في أفضل طريقة لكتابتها، والتحديات التي ستواجهنا وحلولها، ثم تحديد التجهيزات وفريق العمل ومكان وزمن التصوير وعمليات الإنتاج، ويلي ذلك تحرير النص وتسليم الفيديو الأولى والنقاش حوله وتحويل اللقطات وفلترتها وأخيراً تسليم النسخة النهائية".
وذكر أليكس الشامي أن أهم مبادئ ناشيونال جيوغرافيك في عملها المصداقية والموثوقية، وجذب أكبر عدد ممكن من الجمهور، بذل جهود مضنية في تقديم المواد بالشكل المطلوب، بجانب ضرورة التوثيق لما يتم تقديمه، واحترم عين وعقلية المشاهد، والاهتمام بالجانب التعليمي والتثقيفي، والسعي لجذب العقل البشري.



القائمة
أحدث الأخبار